6 أنواع من الطعام تحمي الكبد من الأمراض يجب أن تهتم بتناولها



كيفية حماية الكبد من الأمراض من خلال الطعام


مهما كانت المواد الضارة التي تدخل إلى أجسادنا، فإنها تتم معالجتها جميعاً من خلال الكبد. لذلك يجب الاهتمام بهذا العضو الفريد لنساعده على تحقيق مهمته بأفضل شكل ممكن. وإليكم بعض من الأطعمة التي تحسن من وظائف الكبد وتساعده في مهمته.

1- الثوم


سواء كنت تحبه أم لا، يحتوي الثوم على الكثير من المواد المفيدة للكبد، فهو غني بعنصر السيلينيوم الذي يرفع ويحسن من تأثيرات مضادات الاكسدة، ويزيل السموم من الجسم.
كما يحتوي أيضاً على الأرجينين وهو حمض أميني يساعد على استرخاء الأوردة الدموية ويقلل من ضغط الدم في الكبد.
علاوة على ذلك يوجد في الثوم فيتامين ب 6 الذي يعمل كعامل مضاد للالتهابات وفيتامين سي وهو الدرع الأساسي في حماية الجسم من الأكسدة الخلوية وتلفها.


2- زيت الزيتون


يساعد زيت الزيتون النقي الكبد على أداء وظيفته عند تناوله بشكل معتدل، فهو يوفر قاعدة دهنية تقوم باستهلاك سموم الجسم والتخلص منها، ولذا فهو يشارك الكبد وظيفته الأساسية.


3- الأعشاب والخضروات


تم إثبات أن أوراق الخضروات الخضراء تحمي الكبد من المعادن والمواد الكيميائية والمبيدات الحشرية التي قد تكون موجودة في الطعام الذي نتناوله أو الموجودة البيئة الخارجية. فالجرجير والهندباء والسبانخ هي مواد تساعد في تحسين تدفق الصفراء التي تخلص الجسم من المخلفات.
تقوم جذور الشمندر بتنظيف الدم بشكل طبيعي، وترفع من كفاءة الكبد وتساعد في انتاج المواد الغذائية المفيدة.
البروكلي والقرنبيط والكرنب بالإضافة إلى بعض الخضراوات الأخرى تساعد الكبد في إنتاج الإنزيمات للتخلص من سموم الجسم.


4- الشاي الأخضر


يعتبر الشاي الأخضر من المواد الغذائية الغنية بمضادات الاكسدة والتي تسمى بالكاتشين، والتي تنتمي إلى مجموعة الفلافونويد العضوية، ويقول العلماء بأن الشاي الأخضر يحمي الجسم من أنواع متعددة من السرطان.


5- الجريب فروت


يحتوي الجريب فروت على الكثير من فيتامين سي بالإضافة إلى الجلوتاسيون الذي يتم افرازه من الكبد، فهو يشارك في زرع واستعادة الأنسجة وإنتاج البروتين، وتقوية الجهاز المناعي، ويحتوي الجريب فروت على الجلوتاسيون بنسبة 70 ملجم مما يساعد الكبد في إفراز الإنزيمات التي تخلص الجسم من السموم.


6- التفاح


يعتبر التفاح من المواد الغنية بالبكتين وهو عنصر ضروري جداً لتنظيف الجسم وإزالة السموم من المسار الهضمي، وبدوره فهو يخفف العبء من وظيفة الكبد.


حاول المواظبة على هذه الأطعمة طالما أنها لا تتعارض مع أي مرض لديك من أجل تنشيط كبدك والاعتناء به.
شاهد أيضاً:  تمرين مذهل لحرق الدهون بشكل فعال وتحسين وضعية العمود الفقري


التسميات: