مواقف مُضحكة ومُحرجة يتعرض لها أصحاب النظارات بشكل يومي - ثقافة وعلوم

مواقف مُضحكة ومُحرجة يتعرض لها أصحاب النظارات بشكل يومي



مواقف  لا يفهمها إلا الأشخاص الذين يرتدون النظارات


مع تقدم التكنولوجيا وازديا فرص ضعف النظر بسبب الحملقة الطويلة في شاشات الكمبيوتر والهواتف الذكية وغيرها أصبح العديد من الأشخاص يحتاجون بشدة لارتداء النظارات. وقد يسلك البعض الاطريق الأسهل ويقومون بعمليات لتصحيح الإبصار لتجنب ارتداء النظارات وليعودوا إلى سابق عهدهم بنظر قوي لا يحتاج لأي نظارة. وقد لا يحب البعض هذه الفكرة ويفضّل الإبقاء على نظارته الغالية. لكن هناك بعض المعوقات والمواقف المحرجة والصعبة التي يمر بها هؤلاء الذين يرتدون النظارات، وهذه المواقف التي سوف نعرضها عليكم قد لا يشعر بها إلا من مر بتجربة ارتداء النظارات وخصوصاً النظارات الطبية التي يعتمد عليها الشخص بشكل شبه دائم خلال يومه ولا يستطيع إكمال يومه بدونها.


1- عندما يريد الشخص ذو النظارات الطبية أن يسترخي ويستلقي سواء على السرير أو حتى على مكتبه لكن تقابله مشكلة أنه لا يزال يريد أن يرى أمامه لأنه ليس في حالة نوم عميق وإنما استرخاء فيضطر لأن يستلقي أو يسترخي وهو مرتدي نظارته مما يصعّب من عملية الاسترخاء.


2- عندما يريد الشخص الذي يرتدي النظارة أن يشرب مشروباً ساخناً وخصوصاً إذا كان الجو بارداً فهناك احتمال بنسبة مائة في المائة أن نظارته سوف يتكون عليها شبورة مائية تحجب الرؤية إلى أن يضطر ليمسحها وينظفها من أثر هذه الشبورة.


3- عندما يطلب صديق الشخص الذي يرتدي النظارة منه أن يعيره نظارته حتى يرى شكله وهو مرتديها لكنه بدلاً من أن يمسكها بشكل صحيح ونظيف يقوم بمسكها من العدسات مما يتسبب في نغمشة العدسة بسبب مواضع بصمات أصابعه المتسخة عليها.


4- عندما يقلب الشخص ذو النظارة البيت رأساً على عقب ويتحول لكتلة غضب بسبب أنه لا يجد نظارته في أي مكان ويكاد يفقد عقله بسبب عصبيته لكنه في نهاية الأمر يكتشف أنها كانت مرفوعة على رأسه وهو يبحث عنها في أرجاء المنزل.


5- عندما يرتدي الشخص النظارة فإنه يعتني بها بشكل كبير ويُحضر مستحضرات التنظيف الخاصة بها ويتجنب أي اتساخ لها، لكن بعد أن يعتاد عليها فإنه يعاملها أسوأ معاملة حتى إنه قد ينظفها بأطراف ملابسه.


6- عندما تُمطر السماء فإن لديك خيار إما أن تستمتع بالمطر أو ترى أمامك لأنك في غالب الأمر لن تستطيع الرؤية بسبب قطرات المطر المنهمرة على العدسة والتي تجعل الرؤية صعبة للغاية.


7- عندما تفقد نظارتك وتحاول البحث عنها لكن هناك مشكلة عويصة وهي أنك لا يمكنك الرؤية بوضوح بسبب عدم ارتدائك للنظارة فتُصبح في موقف لا تُحسد عليه حيث إنك تريد البحث عن النظارة ولا يمكنك رؤيتها لأنك لا ترتديها!


8- عندما يقوم الشخص صاحب النظارة بتنظيفها ويجعلها لامعة كأنها جديدة لكنه يُفاجأ بعد عشر دقائق بأن النظارة قد اتسخت من جديد مع عدم وجود أي عامل خارجي يمكن أن يتسبب في اتساخها.


9- ما يراه الشخص صاحب النظارة وهو لا يرتديها يكون مثل الصورة على اليسار، لكن الكثير من الناس تعتقد أن الشخص الذي يرتدي نظارة يرى بدونها الأشياء مثل الصورة على اليسار.


10- عندما يقرر الشخص صاحب النظارة أن يتخلى أخيراً عنها ويقوم بارتداء عدسات أو عمل عملية تصحيح الإبصار، لكن عادة تعديل وضع النظارة تظل عنده لفترة من الزمن فتجد أنه يضع يده بيت عينيه كأنه سوف يقوم بتعديل النظارة لكنه يتذكر أنه لم يعد يرتدي النظارات.


هل صادفت أي من هذه المواقف من قبل أو تعرف أشخاصاً تعرضوا لها؟
شاهد أيضاً: آباء قاموا بأفعال مُضحة للغاية تجاه أبنائهم


مواقف مُضحكة ومُحرجة يتعرض لها أصحاب النظارات بشكل يومي Reviewed by Mstafa Mhammed on 2:07:00 ص Rating: 5 مواقف  لا يفهمها إلا الأشخاص الذين يرتدون النظارات مع تقدم التكنولوجيا وازديا فرص ضعف النظر...